منتديات الثبات

منتديات الثبات

أسعد الله اوقات الجميع بكل خير ومحبة فى هذه الايام المباركة وعسى ان يكون الكل بأفضل حاله واحسن صحة . في البداية نشكر كل الاعضاء لما يبذلونه من جهد لرقي المنتدى وإزدهاره
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اتاتاختنماااام
الجمعة يوليو 03, 2015 10:48 pm من طرف Admin

» مقارنة بين الفقه وأصول الفقه
الأربعاء يناير 28, 2015 3:07 pm من طرف Admin

» موقف حدث لشاب في متجر
الأربعاء يناير 28, 2015 3:01 pm من طرف Admin

» الدعاء المستجاب الذي نزل به جبريل عليه السلام
الأربعاء يناير 28, 2015 2:54 pm من طرف Admin

»  لا تجمعوا حسناتكم فى كيس مثقوب !!!
الأربعاء يناير 28, 2015 2:47 pm من طرف Admin

» لبيك اللهم لبيك " معناها والمراد منها
الأربعاء يناير 28, 2015 2:46 pm من طرف Admin

» أدعية الرسول صلى الله عليه وسلم
الأربعاء يناير 28, 2015 2:44 pm من طرف Admin

» إذكار النوم والاستيقاظ
الأربعاء يناير 28, 2015 2:42 pm من طرف Admin

» أسماء الله الحسنى
الأربعاء يناير 28, 2015 2:41 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

 الاية التي نزلت في براءة السيدة عائشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 243
نقاط : 762
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/05/2013

مُساهمةموضوع: الاية التي نزلت في براءة السيدة عائشة   الأربعاء يناير 28, 2015 2:39 pm

إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُم(‏‏ إلى آخر الآيات 


وحاصلها
أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في بعض غزواته، ومعه زوجته عائشة الصديقة
بنت الصديق، فانقطع عقدها فانحبست في طلبه ورحلوا جملها وهودجها،فلم 
يفقدوها، ثم استقل الجيش راحلا، وجاءت مكانهم، وعلمت أنهم إذا فقدوها،رجعوا
إليها فاستمروا في مسيرهم، وكان صفوان بن المعطل السلمي، من أفاضل الصحابة
رضي الله عنه، قد عرس في أخريات القوم ونام، 

فرأى عائشة رضي الله 
عنها فعرفها، فأناخ راحلته، فركبتها من دون أن يكلمها أو تكلمه، ثم جاء 
يقود بها بعد ما نزل الجيش في الظهيرة، فلما رأى بعضالمنافقين الذين في 
صحبة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في ذلك السفر مجيء صفوان بها في هذه 
الحال، أشاع ما أشاع، ووشى الحديث، وتلقفته الألسن،

حتى اغتر بذلك 
بعض المؤمنين، وصاروا يتناقلون هذا الكلام، وانحبس الوحيمدة طويلة عن 
الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏.‏ وبلغ الخبر عائشة بعد ذلكبمدة، فحزنت 
حزنا شديدا، فأنزل الله تعالى براءتها في هذه الآيات، ووعظالله المؤمنين، 
وأعظم ذلك، ووصاهم بالوصايا النافعة‏.‏ فقوله تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّ الَّذِينَ 
جَاءُوا بِالْإِفْكِ‏} أي‏:‏ الكذب الشنيع، وهو رمي أم المؤمنين 
‏{‏عُصْبَةٌ مِنْكُمْ‏}‏ أي‏:‏ جماعة منتسبون إليكم يا معشر المؤمنين، منهم
المؤمن الصادق ‏[‏في إيمانه ولكنه اغتر بترويج المنافقين‏}‏ ومنهم 
المنافق‏.‏ 

‏{‏لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ 
لَكُمْ‏}‏لما تضمن ذلك تبرئة أم المؤمنين ونزاهتها، والتنويه بذكرها، حتى 
تناولعموم المدح سائر زوجات النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ولما تضمن من 
بيانالآيات المضطر إليها العباد، التي ما زال العمل بها إلى يوم القيامة، 
فكلهذا خير عظيم، لولا مقالة أهل الإفك لم يحصل ذلك،

وإذا أراد الله
أمرا جعل له سببا، ولذلك جعل الخطاب عاما مع المؤمنين كلهم، وأخبر أن 
قدحبعضهم ببعض كقدح في أنفسهم، ففيه أن المؤمنين في توادهم وتراحمهم و 
تعاطفهم، واجتماعهم على مصالحهم، كالجسد الواحد، والمؤمن للمؤمن 
كالبنيانيشد بعضه بعضا، فكما أنه يكره أن يقدح أحد في عرضه، فليكره من كل 
أحد، أنيقدح في أخيه المؤمن، الذي بمنزلة نفسه، وما لم يصل العبد إلى هذه 
الحالة،فإنه من نقص إيمانه وعدم نصحه‏.‏ 

‏{‏لِكُلِّ امْرِئٍ 
مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ‏}‏ وهذا وعيد للذين جاءوا بالإفك، 
وأنهم سيعاقبون على ما قالوا من ذلك، وقد حد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ 
منهم جماعة، ‏{‏وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ‏}‏ أي‏:‏ معظم الإفك، وهو 
المنافق الخبيث، عبد الله بن أبي بن سلول ـ لعنه الله ـ ‏{‏لَهُ عَذَابٌ 
عَظِيمٌ‏} ألا وهو الخلود في الدرك الأسفل من النار‏.‏ 

ثم أرشد 
الله عباده عند سماع مثل هذا الكلام فقال‏:‏ ‏{‏لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ
ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا‏}‏أي‏:‏ ظن
المؤمنون بعضهم ببعض خيرًا، وهو السلامة مما رموا به، وأن مامعهم من 
الإيمان المعلوم، يدفع ما قيل فيهم من الإفك الباطل، ‏{‏وَقَالُوا‏}‏ بسبب 
ذلك الظن ‏{‏سُبْحَانَكَ‏} أي‏:‏ تنزيها لك من كل سوء، وعن أن تبتلي 
أصفياءك بالأمور الشنيعة، ‏{‏هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ‏}أي‏:‏ كذب وبهت، من 
أعظم الأشياء، وأبينها‏.‏ فهذا من الظن الواجب، حين سماع المؤمن عن أخيه 
المؤمن، مثل هذا الكلام، أن يبرئه بلسانه، ويكذب القائل لذلك‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://althbat.ahlamuntada.com
 
الاية التي نزلت في براءة السيدة عائشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الثبات :: ۩۞۩ منتديات اسلامية ۩۞۩ :: الاحاديث الشريفة والسيرة النبوية-
انتقل الى: